الحج كمنظومة ابداعية
الحج كمنظومة ابداعية

لم يكن الحج يوما مجرد طقوس و شعائر، بل هو علم و عمل، ثقافة و فكر، و اقتصاديات و انسانيات. و هنا نتكلم عن الحج كمنظومة حضارية تخبر عن الجهود، الفرص و الآفاق السابقة، الكائنة و المستقبلية. و تخبر أيضا عن قصص و حكايا لأخلاق و قيم و معاني تليق بأن يسمعها كل العالم و يدرك عظمة هذه الرحلة، و القائمين عليها، و السائرين فيها.

 

 

 

لا شك في أن فريضة الحج هي حدى المعجزات الآلهية التي تحدث بشكل سنوي بكل يسر وسهولة. ولامجال للتفصيل في هذا المجال، لكن هناك جهود بشرية إبداعية وهبها الله عز وجل لقادة وأبناء بلاد الحرمين مما جعل من الحج منظومة إبداعية مبهرة لكل العالم.

 

 

و لو  أننا طبقنا عناصر الابتكار المؤسسي على منظومة الحج، لوجدناها تنطبق عليها بدءاً من تقديم الخدمة، و وصولاً الى رضا الحاج بالخدمة. ولعل أبرز 5 مكونات إبداعية أود التركيز عليها في هذه الأسطر هي:

 

 

لغات وثقافات متنوعة: لن تجد تجمع بشري به كثافة بشرية بهذه الضخامة، في مساحة ضيقة، وبه معظم ثقافات ولغات العالم إلا في الحج! لا يوجد عاقل إلا ويؤمن أن خلف تلك الانسيابية التي نراها كل عام هو رحمة ربانية وأفكار إبداعية. لعل البعض لا يعلم ان خلف تلك الانسيابية هو منظومة الحج التي تضم معظم الوزارات بالسعودية بالإضافة إلى المؤسسات المساندة والمختصة بالحج والعمرة وعدد ضخم من المراكز والأفراد المتطوعين. ليس بسهولة أن توفر مراكز خدمية تتفهم كل تلك اللغات والثقافات إلا بالحج، بدءاً من الاستقبال وانتهاءاً بالتوديع. منظومة الحج تراعي كل تلك الاختلافات والاحتياجات مع الحفاظ على الهوية العامة، وهذا قمة الإبداع والإتقان الذي نتاجه أن يخرج الحاج وهو في قمة السعادة ويتمنى العودة كل عام. 

 

 

 

توقيت واحد: البعض يقارن هذا التجمع البشري ببعض التجمعات البشرية السياحية في بعض الدول العالمية ويغفل جانب مهم وتحدي ضخم وهو أن هذا التجمع يصل في وقت واحد وفي فترة زمنية واحدة، وليس كباقي الدول السياحية التي تستقبل الزوار طوال العام وتتوزع تلك الكثافة البشرية على مدار العام، وليس كما يحدث في الحج! هذا التحدي الضخم تتعامل معه منظومة الحج باحترافية عالية وتخطيط استراتيجي عالي المستوى حيث يبدأ العمل على خطة الحج للعام المقبل بدءاً من اليوم التالي لنهاية الحج لهذا العام من خلال تحليل دقيق به تفاصيل التفاصيل لذا تجد التجديد والتطوير والتغيير كل عام. 

 

 

أنشطة متعددة بأماكن متعددة: ولعل البعض يتوقع أن التحدي في منظومة الحج يقتصر فقط على الكثافة السكانية المتنوعة والتوقيت الواحد ويغفل تحدي مهم وهو تنوع الأنشطة وتباعد أماكنها! وكنت أتحدث مع أحد الأصدقاء بأمريكا عن هذا التحدي حيث أن كبرى الجهات العالمية في التنظيم تقوم بتنظيم هذا التجمع البشري في مساحة معينة للقيام بنشاط واحد موحد وله مكان موحد للدخول والخروج، بينما الحج به انتقال من مكان الى مكان ولممارسة أنشطة مختلفة ومتنوعة، ولولا أن منظومة الحج منظومة إبداعية، لاستحالت السيطرة على هذا التجمع البشري الذي يتنقل بين جدة و مكة والمدينة لممارسة الشعائر بكل يسر وسهولة من خلال تحليل خصائص كل شعيرة وتوفير كل سبل النجاح للوصول إلى الكل من خلال الجزء.

 

 

خدمات 24 ساعة: يظن البعض أن التحديات الإبداعية انتهت عند التحديات الثلاث الضخمة التي ذكرتها أعلاه ولم يدرك أن تلك الخدمات اللوجستية والأمنية والفندقية والتطوعية تقدم على مدار الساعة وبأسعار رمزية! معظم التجمعات البشرية حول العالم لها ساعات عمل وأسعارها جدا باهظة! إلا في منظومة الحج. فالعمل على مدار الساعة وبأسعار رمزية وبعضها مجاني، وهذا ما جعل من منظومة الحج منظومة مبهرة يصعب تقليدها لأنها قائمة على حلول إبداعية تكلف مقدم الخدمة ولا تقحم المستفيد من الخدمة بهذه التكلفة الباهظة. 

 

 

ابتكار منتجات وخدمات: مع كل هذه التحديات الضخمة تظل منظومة الحج في حالة ابتكار مستمر لتقديم أجود أنواع الخيم، وسائل المواصلات والوجبات ، وهناك مركز أبحاث مختصة للحج والعمرة و وحدات ابتكار مساندة لتقديم أحدث أنواع التقنية لخدمات الحج من وسائل مبتكرة لها علاقة مباشرة بسلامة الحاج في حالة تاه الحاج أو ابتكارات في كل ما يخص الحج في سكنه وتنقله وتوجيهه وإرشاده.

 

 

 

 

الخدمات الالكترونية
  • نظام ضيف
  • خدمات الموظفين
  • التوظيف الموسمي
  • البريد الإلكتروني
  • بوابة المساهمين
  • نظام الحج 2
  • نظام الحج
  • المسار الإلكتروني
  • تطبيق الجوال
أعضاء مجلس الإدارة
  • م عباس عبدالغني قطان
  • أ. د محمد مصطفى بياري
  • أ أحمد يحيى أحمد
  • أ فائق حسن مداح
  • أ فؤاد محمد بشارة
  • أ محمد حسن معاجيني
  • م ياسر أسامة السباعي
  • أ ماهر صالح جمال
  • م محمد إبراهيم بانه
  • د شادي إبراهيم مسكي
  • أ إبراهيم أسامة فلالي
  • د حنان عبدالله عنقاوي
الدول التي نخدمها