المسؤولون في مكة المكرمة يشيدون بالنجاحات الكبيرة لموسم الحج
المسؤولون في مكة المكرمة يشيدون بالنجاحات الكبيرة لموسم الحج

 

اشاد عدد كبير من المسؤولين وشخصيات المجتمع بمكة المكرمة بالنجاح الكبير الذي تحقق في موسم حج هذا العام 1437هـ وقالوا في احاديث لـ (البلاد) ان هذا النجاح الكبير ما كان له ان يتحقق لولا توفيق من الله عز وجل ثم بالجهود الكبيرة والاستعدادات الهائلة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله في كافة المجالات حيث ادت هذه الاستعدادات ذات الحجم الهائل والكبير الى تقديم حج ناجح بكل المقاييس كان محل اعجاب وتقدير الجميع في تحقيق هذا النجاح المذهل في تنظيم الحشود البشرية الكبيرة في الحج رغم انف ايران والحاقدين الذين ارادوا تسييس الفريضة وزعموا عدم قدرة المملكة على ادارة هذه الحشود البشرية الكبيرة. وقالوا ان تناغم الاجهزة الحكومية والعمل بروح الفريق الواحد والامكانات الكبيرة التي وفرتها الحكومة الرشيدة من ابرز العوامل التي ادت الى تحقيق هذا النجاح الكبير الملموس في مختلف المجالات. وقد اشاد بهذا النجاح عدد من قادة دول العالم قبل ان يشيد به الحجاج انفسهم ممن لمسوا هذه الاستعدادات والخدمات الراقية والتسهيلات على ارض الواقع.

وهكذا كسبت المملكة رضا الله عز وجل ورضا العالم وضيوف الرحمن في حسن تنظيم هذا الحدث العظيم واخرست ابواق الضلال المشككة في قدرة المملكة على ادارة تنظيم الحج واشاروا هؤلاء المسؤولين الى ان النجاحات الكبيرة التي تحققت في موسم حج هذا العام هي مفخرة ليس للمواطن السعودي فحسب بل لكل المسلمين في كافة اصقاع المعمورة حيث شهد الحج استعدادات كبيرة وهائلة تليق بهذه الفريضة والاماكن المقدسة في قلوب المسلمين في مشارق الارض ومغاربها الذين شهدوا للمملكة قدرتها الكبيرة في حماية الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وقاصديها والتي وضعتها هدفاً أسمى وغاية عظمى منذ توحيدها على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود رحمه الله ثم سار على منهجه انجاله من الملوك حتى عهدنا الحاضر.

نجاح كبير:
ففي البداية تحدث معالي امين العاصمة المقدسة الدكتور مهندس اسامة بن فضل البار الذي قال:”نرفع اسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وسمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز حفظهم الله على هذا النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام والذي كان ناجحاً بكل المقاييس وكان ذلك بتوفيق من الله عز وجل ثم بالامكانات الكبيرة الهائلة التي وفروها رعاهم الله لجميع الاجهزة المدنية والعسكرية العاملة في خدمة ضيوف الرحمن والتي كانت على أعلى مستوى من الجودة كما ان هذا النجاح تحقق كما اشار سمو ولي العهد وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا بتوفيق من الله ثم بتناغم الاجهزة الحكومية والاهلية المشاركة في اعمال الحج والتنسيق الممتاز فيما بينهم .وقال معاليه ان حكومتنا الرشيدة – رعاها الله – اعتادت ان تبذل قصارى جهودها وكافة امكاناتها المادية والبشرية والآلية لخدمة قاصدي هذا البلد المبارك من حجاج ومعتمرين وزوار فمع نهاية كل موسم يبدأ العمل في عقد الاجتماعات لمعرفة السلبيات وتفاديها والايجابيات واستمرارها والعمل على تطويرها ورسم الخطط والبرامج الجديرة في تنفيذ المشروعات التطويرية في مختلف المجالات والتي تهدف الى خدمة وراحة ضيوف الرحمن وتسهل عليهم اداء هذه المناسك ففي كل موسم حج نجد الكثير من المستجدات من المشروعات والخطط والبرامج وما التوسعة العملاقة للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف والساحات المحيطة بهما ومشروعات المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة من طرق وجسور وخدمات نقل مريحة وغيرها من خدمات الا دليل قاطع على اهتمام المملكة بخدمة ضيوف الرحمن.

خدمات راقية:
واشاد مدير عام فرع وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد بمنطقة مكة المكرمة الشيخ علي بن سالم العبدلي بالنجاح الكبير الذي تحقق في موسم حج هذا العام والذي عزاه الى الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة هذه المملكة حفظها الله لخدمة وراحة ضيوف الرحمن حيث وفرت كافة الامكانات البشرية والآلية والمادية وتسخيرها لتقديم خدمات راقية لحجاج بيت الله الحرام لتمكينهم من اداء مناسك الحج بكل سهولة ويسر وما هذا النجاح الكبير الذي تحقق في موسم حج هذا العام وفي المواسم السابقة الا خير دليل على ما تبذله المملكة – رعاها الله – من جهود كبيرة في مواسم الحج ولاشك انه من كرم الله على بلاد الحرمين الشريفين ان شرفها وشرف قادتها ومواطنيها بخدمة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وزوار المسجد النبوي الشريف وهذا لعمري شرف لا يضاهيه أي شرف آخر فموسم الحج وشهر رمضان المبارك وموسم العمرة تسخر له الدولة كل الامكانات وما يرى اليوم من تسخير في الخدمات بأنواعها والعمل الدؤوب ومما يحاك في الخفاء من التقليل والتشكيك في هذه الجهود التي تبذلها المملكة لخدمة ضيوف الرحمن ومن مؤامرة خفية ضد المملكة لا تدعو للقلق!! فكيف تقلق وبلادنا – حفظها الله – تعمل على قدم وساق لراحة الحجاج والمعتمرين والزوار وانجاح الخطط والبرامج التي وضعت لراحتهم ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة فبلد هذه اعماله لا يخذله الله فلا تقلقوا عليه وكذلك بلد يحكم الشريعة الاسلامية ويطبقها ديانة ويطبع المصحف الشريف ويوزعه مجاناً ويدعم قضايا المسلمين في كل مكان ويتشرف بخدمة الحرمين الشريفين ويساند الاسلام والمسلمين بالفعل لا بالادعاء وينفق المليارات في خدمة الحجيج ويسخر جميع امكاناته من اموال طائلة وجنود لتسهيل ادائهم لنسكهم. بلد ينقل الحجاج المرضى بسيارات خاصة ومجهزة طبياً وفنياً وبشرياً الى المشاعر المقدسة من مستشفيات مكة المكرمة المنومين بها. بلد ينقل الحجاج السجناء لاداء نسكهم فهذا البلد بإذن الله تعالى – منصور بنصر الله فلا تقلقوا عليه وثقوا بنصر الله.. ألا ان نصر الله قريب. واخيراً وليس آخراً فمن باب من لا يشكر الناس لا يشكر الله.. فهذا قليل من كثير وقطرة من بحر مما تقدمه هذه الحكومة الرشيدة رعاها الله في سبيل خدمة قاصدي بيت الله الحرام والاسلام والمسلمين فهنيئاً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية ورئيس لجنة الحج العليا الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وسمو الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية حفظهم الله – هنيئاً لهم على هذا النجاح الكبير والمبهر والمنقطع النظير لموسم حج هذا العام. حفظ الله هذا الوطن الغالي وشعبه الوفي من كل سوء ورد كيد الكائدين الحاسدين والمتربصين به فدامت السعودية حكومة وشعباً عالية الشأن خادمة للحرمين الشريفين محتضنة للحجاج والمعتمرين والزوار ورائدة في خدمة المسلمين.

اقوى رد على المشككين:
وقال المهندس عبدالله احمد حسنين مدير عام وحدة اعمال مكة المكرمة والطائف بشركة المياه الوطنية .. لاشك ان النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام كان بتوفيق من الله عز وجل ثم بالامكانات الكبيرة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله والمتابعة الجادة من سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية فهذا النجاح الكبير الذي تحقق والمميز بكل المقاييس هو اقوى رد على المشككين في قدرة المملكة على ادارة وتنظيم امور الحج فالمملكة حملت هموم الحج وسخرت جميع امكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن منذ ان تأسست على يد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ال سعود – يرحمه الله – ثم سار على نهجه ابناؤه من الملوك ففي كل موسم حج تحشد المملكة كافة امكاناتها وطاقاتها لخدمة ضيوف الرحمن وتمكينهم من اداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة ففي مكة المكرمة والمدينة المنورة مشروعات هائلة في مختلف المجالات قصد بها التسهيل على ضيوف الرحمن ولذلك فالمملكة تبذل بسخاء على كل مشروع يهدف الى خدمة ضيوف الرحمن والنجاح الكبير الذي تحقق في موسم حج هذا العام ليس بالمستغرب على حكومة هذه البلاد التي تضع خدمة قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة من اولى اهتماماتها وهذا النجاح الكبير الذي شهدناه في موسم حج هذا العام اخرس ابواق الضلال التي كانت تتكلم قبل الحج وتحاول التشكيك في قدرة المملكة في ادارة الحج وجميعنا نشعر بالفخر والاعتزاز على هذا النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام.

عناية واهتمام:
وقال الشيخ احمد بن نافع المورعي الداعية الاسلامي المعروف وعضو هيئة التدريس بكلية الشريعة بجامعة ام القرى ومدير مكتب هيئة الاغاثة العالمية بمكة الكرمة :” نحمد الله عز وجل على هذا النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام والذي ما كان له ان يتحقق لولا توفيق الله عز وجل اولا ثم الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة حفظها الله لخدمة وراحة ضيوف الرحمن فموسم الحج من المواسم التي توليها رعاها الله جل عنايتها واهتمامها وتسخر لها كافة امكاناتها المادية والبشرية للعمل على انجاحها ليؤدي الحجاج مناسك حجهم في كل يسر وسهولة فالدولة رعاها الله تبذل اموالا طائلة وانفاق سخي كريم لكل أمر فيه خدمة لقاصدي بيت الله الحرام ومسجد رسوله صلى الله عليه وسلم وهذا النجاح الكبير الذي تحقق في موسم حج هذا العام والذي اشاد به القاصي والداني وهذه الجهود المباركة التي بذلت من مختلف القطاعات المدنية والعسكرية هي اعظم رد على اولئك المشككين والمغرضين والحاقدين الذين تربصوا بالمملكة ويحاولون ان يقللوا من جهودها في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين والاماكن المقدسة وحاكوا الكثير من الدسايس وخططوا للنيل من تلك الجهود الكبيرة ا لتي تبذلها المملكة في هذا المجال”.

ترتيب وتنظيم:
وقال الاستاذ عبدالهادي بن عبدالجليل زمزمي رئيس مجلس ادارة مكتب الزمازمة الموحد بمكة المكرمة:”أجدها مناسبة لأرفع لمقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وسمو مستشار خادم الحرمين الشريفين امير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز ولمعالي وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح طاهر بنتن على هذا النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام والذي كان بتوفيق من الله ثم بالجهود الكبيرة التي بذلتها قيادتنا الرشيدة حفظها الله في الاعداد والتجهيز لهذا الموسم العظيم وحسن الترتيب والتنظيم وادارته ادارة ممتازة على أعلى المستويات من الجودة حتى اتت هذه الجهود ثمارها في المستوى الراقي المطلوب من الخدمات والتنظيمات المقدمة من مختلف القطاعات المدنية والعسكرية والاهلية حتى نالت هذه النجاحات اعجاب الجميع ليس في المملكة فحسب بل على مستوى العالم حيث شهدوا بحسن الاعداد والتنظيم وادارة هذه الحشود البشرية الكبيرة في زمن واحد ومكان واحد وكان لرجال الامن جهود كبيرة مضيئة في تسهيل تحركات الحجاج والمساعدات الانسانية التي يقدمونها لهم كمساعدة لكبار السن من الرجال والنساء والاطفال وذوي الاحتياجات الخاصة وكل من يتطلب مساعدته حتى شاهدنا حجاً ناجحاً بكل المقاييس ولاشك ان هذه الجهود المباركة وهذه النجاحات الكبيرة هي اعظم رد على اولئك الحاقدين والحاسدين المشككين في قدرة المملكة على ادارة وتنظيم حشود الحجاج حيث فوجئ الجميع بحسن التنظيم وادارة الحشود بشكل انسيابي مسلسل دون اية تعقيدات او تكتلات بشرية وكان انعكاس ذلك مهماً على شعور الحجاج الذين تفرغوا لاداء مناسك الحج لا يشغلهم عنها أي شاغل لذا كان التنظيم في غاية الروعة والاعجاب من الجميع.

جهود كبيرة:
وقال الاستاذ ماهر بن صالح محمد جمال رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة:”حقيقة ان النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام كان وراء جهود كبيرة وخطط وبرامج مدروسة اعدتها قيادتنا الرشيدة رعاها الله في اطار اهتمامها البالغ بأمور الحج والحجاج فالمملكة تبذل كل غال ونفيس في سبيل خدمة وراحة قاصدي الحرمين الشريفين وتمكينهم من اداء مناسكهم بكل سهولة ويسر ولاشك ان نجاح اداء موسم الحج لهذا العام هو اجابة على كل الاكاذيب والافتراءات التي وجهت لبلادنا الغالية وحكومتها الرشيدة – اعزها الله – قبيل موسم حج هذا العام من قبل المغرضين والحاسدين والحاقدين ومن المرجفين الذين ارادوا التشكيك في قدرة المملكة على قيامها بانجاح موسم الحج وخدمة حجاج بيت الله الحرام وهكذا نجحت المملكة في اداء مهام موسم الحج بشكل ممتاز حاز على رضا الجميع”.

نجاحات متتالية:
وقال الاستاذ محمد بن عبدالصمد القرشي نائب رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة اهنئ قادة هذه البلاد حفظهم الله ونهنئ انفسنا كشعب وفي على هذا النجاح الكبير الذي تحقق لموسم حج هذا العام والذي كان ناجحا بكل المقاييس وهذا النجاح الكبير بمثابة ضربة في وجوه اولئك الحاقدين الحاسدين الذين يشككون في قدرة بلادنا على ادارة الحج ونجاحه ولاشك ان بلادنا قادرة بعون الله وتوفيقه على تقديم موسم حج ناجح بكل المقاييس ولديه من الامكانات الشيء الكثير والامن السعودي اصبح اليوم مضرب المثل في رسم الاجراءات والخطط والاستراتيجيات الامنية الكفيلة لادارة وتنظيم حشود الحجاج مهما كانت اعدادهم وتواجدهم في مكان واحد وفي ايام محدودة ولعل ما لمسناه وشاهدناه من جهود كبيرة بذلتها مختلف القطاعات المدنية والعسكرية والاهلية لهي خير دليل على حسن ادارة المملكة لهذه الحشود الكبيرة من حجاج بيت الله الحرام بل تحقيق نجاحات كبيرة شهد بها القاصي والداني لا ينكرها الا حاسد او جاحد فلله در هذه البلاد وقادتها الميامين الذين لا يدخرون جهداً في سبيل خدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام وبذل كل غال ونفيس من اجل ان يؤدوا الحجاج مناسكهم بيسر وسهولة”.

خدمات مميزة:
وقال المهندس سمير بن محمد نحاس مدير عام البريد بمنطقة مكة المكرمة لاشك ان النجاح الكبير الذي تحقق في موسم حج هذا العام امر ليس بالمستغرب فالمملكة منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – وهي تولي موسم الحج جل عنايتها واهتمامها وتسخير كافة الامكانات المادية والبشرية والآلية لانجاح خطط هذا الموسم وتقديم خدمات مميزة لحجاج بيت الله الحرام. وهكذا تواصل المملكة تميزها في خدمة ضيوف الرحمن من خلال منظومة متكاملة من الخدمات في مختلف المجالات جميعها تصب في خدمة وراحة حجاج بيت الله الحرام علاوة على استمرار المشروعات التطويرية في مكة المكرمة والمدينة المنورة ومناطق المشاعر المقدسة منى وعرفات ومزدلفة والتي تهدف الى خدمة وراحة ضيوف الرحمن ففي كل موسم حج نشاهد الكثير الكثير من المشروعات التطويرية التي تنفذ لاول مرة فيها لتحقيق الراحة وتوفير الأمن والأمان والاطمئنان للحجاج لتمكينهم من أداء مناسك حجهم بكل سهولة ويسر لذا فان هذا النجاح الذي تحقق لموسم هذا العام امتداد للنجاحات التي تحققت في مواسم الحج السابقة في مختلف المجالات ولكن في كل موسم حج ترى وتشاهد تطوراً كبيراً في مستوى الخدمات المقدمة وذلك سعياً نحو تقديم المزيد من الخدمات الراقية”.

 

الخبر منقول عن صحيفة البلاد 

رابط الخبر

http://cutt.us/cpPgp

الخدمات الالكترونية
  • نظام ضيف
  • خدمات الموظفين
  • التوظيف الموسمي
  • البريد الإلكتروني
  • بوابة المساهمين
  • نظام الحج 2
  • نظام الحج
  • المسار الإلكتروني
أعضاء مجلس الإدارة
  • م عباس عبدالغني قطان
  • أ محمد حسن معاجيني
  • أ أحمد يحيى أحمد
  • د فايز صالح جمال
  • أ فؤاد محمد بشارة
  • أ عبدالرزاق سعيد حسنين
  • أ موفق رشاد خوج
  • أ جميل محمد بياري
  • م محمد إبراهيم بانه
  • د شادي إبراهيم مسكي
  • أ إبراهيم أسامة فلالي
  • د محمد مصطفى بياري
الدول التي نخدمها