3 معايير لعمل الحافلات في موسم الحج
3 معايير لعمل الحافلات في موسم الحج

أحمد الجهني : صحيفة الوطن أون لاين

الخميس 14 ربيع الثاني 1438هـ

أكد الأمين العام لهيئة النقابة العامة للسيارات، المتحدث الرسمي أسامة ملا لـ"الوطن"، أن هناك 3 معايير لعمل الحافلات داخل المشاعر المقدسة في موسم حج هذا العام، وهي: خضوع الحافلات للفحص الدوري والمعاينة "بالجانب الميكانيكي لسلامة حركة المركبة"، إضافة إلى وجود لجنة فنية مختصة تقف على جودة تلك الحافلات من ناحية "التكييف والإطارات وهيكل الحافلة وسلامة المقاعد من الداخل وجودة الزجاج في تلك المركبات"، مع وجود فرق ميدانية تهتم برقابة سير تلك الحافلات خلال موسم الحج. وأضاف، أن عدد الحافلات المتوقع مشاركتها في حج هذا العام سيكون 16300، جميعها ستخضع لكل المعايير التي فرضتها النقابة العامة للسيارت على تلك الشركات. وبيّن أنهم ما زالوا يعملون وفق بند العمر التشغيلي للحافلات، وهو ألا تتجاوز الحافلة 18 عاما على تاريخ صنعها، نافيا تطبيق النقابة شرط السنوات الـ10على مشاركة هذه الحافلات في نقل الحجاج داخل المشاعر المقدسة، منوها بأنهم يعملون وفق الأنظمة واللوائح التي تصلهم من الهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج، وهي التي بدورها لم توجّه لنا أي قرار بمنع عمل أي حافلة لنقل الحجاج تاريخ صلاحيتها دون الـ2007، منوها بأنه في حال تطبيق هذا القرار سيتم استبعاد نحو 6 آلاف حافلة من نقل الحجاج داخل المشاعر المقدسة، على أن تتم الاستفادة من الشركات الأخرى، وذلك باستئجار حافلات جديدة من الداخل لسد هذا العجز. وقال ملا، "في حال تطبيق قرار السنوات الـ10 ستعمل الحافلات السابقة، والتي تاريخ صنعها دون 2007، على السماح في نقل الحجاج بين المطارات الدولية ومكة المكرمة والمدينة المنورة، وهو الأمر الذي يزيد في إسهام تلك الحافلات في سير حركة وتنقلات الحجاج". 

الخدمات الالكترونية
  • نظام ضيف
  • خدمات الموظفين
  • التوظيف الموسمي
  • البريد الإلكتروني
  • بوابة المساهمين
  • نظام الحج 2
  • نظام الحج
  • المسار الإلكتروني
أعضاء مجلس الإدارة
  • م عباس عبدالغني قطان
  • أ محمد حسن معاجيني
  • أ أحمد يحيى أحمد
  • د فايز صالح جمال
  • أ فؤاد محمد بشارة
  • أ عبدالرزاق سعيد حسنين
  • أ موفق رشاد خوج
  • أ جميل محمد بياري
  • م محمد إبراهيم بانه
  • د شادي إبراهيم مسكي
  • أ إبراهيم أسامة فلالي
  • د محمد مصطفى بياري
الدول التي نخدمها